وزارة التنمية الاجتماعية

انتقل إلى محتوى الصفحة
 شعار وزارة التنمية الاجتماعية
 
ابحث داخل الموقع
 من فعاليات افتتاح جمعية المرأة العمانية بولاية خصب
استمع
 

الخدمات التي تقدمها الوزارة للمعاقين

أولا: التشريع ورسم الخطط

- قانون رعاية وتأهيل المعاقين الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 63/2008

- الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المصادق عليها بموجب المرسوم السلطاني رقم 121/2008

- اللائحة التنظيمية لإنشاء مراكز تأهيل المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 124/2008

- لائحة تنظيم إصدار بطاقة معاق الصادرة بالقرار الوزاري رقم 94/2008

- اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 1/2009 برئاسة الوزير وعضوية عدد من أصحاب السعادة وكلاء الوزارات المعنية وممثل عن القطاع الخاص وممثل عن مراكز تأهيل المعاقين وممثل عن الأشخاص المعاقين، وتباشر اللجنة اختصاصاتها المنصوص عليها في المادة  رقم (14) من قانون رعاية وتأهيل المعاقين.

- اللجان الفرعية التخصصية المنبثقة من اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين وعددها (8) لجان تشكلت بموجب قرارات وزارية، ويرأسها أصحاب السعادة وكلاء الوزارة المختصة عدا لجنتي الخدمات الصحية والأمور المالية، وهذه اللجان هي:

(لجنة التعليم - لجنة التأهيل والتدريب والتشغيل - لجنة النقل والاتصالات - لجنة الخدمات الصحية - لجنة البيئة الملائمة - لجنة الرياضة - اللجنة الإعلامية - لجنة الأمور المالية).

- تشكيل لجنة الرصد على المستوى الوطني لتعزيز وتفعيل تنفيذ الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بموجب القرار الوزاري رقم 124/2010

- تحديد متطلبات رعاية وتأهيل المعاقين من الاختصاصات الفنية لعشر سنوات.

ثانيا: الرعاية والتأهيل المؤسسي

أولا: مراكز الرعاية والتأهيل التابعة للوزارة

1. مركز رعاية وتأهيل المعوقين:

يعمل على رعاية وتأهيل الأشخاص المعاقين مهنيا ذوى الإعاقة (السمعية والحركية) من الجنسين والذين تتـراوح أعمارهـم بين 14 - 25 سنة، ويعتبر أول مركز أنشئ لرعاية وتأهيل المعاقين مهنيا في عام (1987/1988) ويستوعب سنويا حوالي 150 طالب وطالبة من كافة محافظات ومناطق السلطنة.

من أهم خدماته:

1. برامج التأهيل المهني وتقدم من خلال (6) تخصصات مهنية هي الحاسب الآلي، النجارة والدهانات، الحدادة واللحام، خياطة الملابس الرجالية، التربية الأسرية، الزخرفة وأعمال الديكور.

2. برنامج تأسيسي لرفع المستوى الأكاديمي بما يخدم برنامج التدريب المهني.

3. برامج التوجيه والإرشاد الاجتماعي والنفسي للطالب وأسرته.

4.برنامج التدريب على رأس العمل للطلاب المتوقع تخرجهم من المركز.

5. الأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية والكشفية والترفيهية.

6. خدمات الإقامة والإعاشة الكاملة للملتحقين من خارج محافظة مسقط.

7. خدمات النقل اليومي للطلاب من داخل محافظة مسقط.

8. تقديم معونة مالية شهرية لجميع الطلاب وقدرها (15) ريال.

 

2. دار رعاية الأطفال المعوقين بمسقط

تقدم خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة الجسدية الناتجة عن الشلل الدماغي من سن 3 - 14 سنة من الجنسين.

أنشأت الدار عام 1997م كقسم ضمن مركز رعاية وتأهيل المعوقين ثم رفعت إلى مستوى دائرة في عام 2002م، وتقدم خدماتها لعدد (110)مستفيد وفقا للعام التأهيلي 2010/2011م.

أهم خدماتها:

1. التأهيل الطبي (العلاج الطبيعي - العلاج الوظيفي - علاج النطق).

2. برامج التوجيه والإرشاد النفسي والاجتماعي للطفل وأسرته.

3. تنمية المهارات الاجتماعية للطفل وبناء السلوكيات المناسبة.

4. تنفيذ البرامج التثقيفية والأنشطة الترويحية للأطفال.

5. تقديم خدمات الرعاية الأسرية والخدمات التأهيلية المساعدة المتمثلة في توفير المعينات المناسبة للأطفال.

6. خدمات الإقامة والإعاشة الكاملة للملتحقين من خارج محافظة مسقط.

7. خدمات النقل اليومي لمن هم داخل محافظة مسقط.

ثانيا: مراكز التأهيل الخاصة

يوجد عدد (3) مراكز تأهيل خاصة في محافظة مسقط تم الترخيص لها من قبل الوزارة بموجب اللائحة التنظيمية لإنشاء مراكز تأهيل المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 124/2008 لمزاولة أنشطة مراكز تأهيل المعاقين ، وهي:

(مركز مسقط للتوحد - مركز الابتكار للتأهيل - مركز رواء للتأهيل).

ثالثا: مراكز التأهيل التابعة لجمعية رعاية الأطفال المعوقين

يبلغ عدد هذه المراكز (10) في عدد من ولايات السلطنة بالإضافة إلى مركز الإرشاد في مقر الجمعية، وتخدم هذه المراكز الأطفال المعاقين من سن 5 - 13 سنة ذوي الإعاقة السمعية والعقلية البسيطة والمتوسطة والإعاقات المزدوجة.

رابعا: مراكز التأهيل المجتمعي

(مراكز الوفاء الاجتماعي التطوعية)

بهدف تلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة الرعائية والتأهيلية نشأت فكرة التأهيل المرتكز على المجتمع وهي استراتيجية مطبقه في معظم دول العالم تعتمد على المجتمع المحلي لتقديم الخدمات المتنوعة للأشخاص ذوي الإعاقة بما يلبى تغطية الخدمات الأساسية لهم، ومن هذه الفكرة تكونت أعداد واسعة من المراكز تبلغ حاليا (23) مركزا في مختلف أنحاء السلطنة وقد بدأت هذه التجربة منذ عام 1989م وتعمل على تنفيذ برامجها من خلال العمل التطوعي في المجتمعات المحلية، ويبلغ عدد المستفيدين من خدماتها للعام التأهيلي الحالي حوالي(2173) معاقا ومعاقة وتقدم هذه المراكز خدماتها التأهيلية والرعائية من قبل كادر متطوع تم تأهيله بدورات تدريبية تخصصية.

أهم خدمات وأنشطة المراكز:

- تدريب الأطفال على مهارات الحياة اليومية والاعتماد على النفس.

- تنمية وعي الطفل وتعديل السلوك الاجتماعي.

- تهيئة الطفل للالتحاق بالمؤسسات التعليمية والتدريبية.

- العمل على دمج الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع المحلي.

- توجيه وإرشاد الأسر.

- نشر الوعي المجتمعي بقضايا الإعاقة.

خامسا: مراكز الرعاية الإيوائية خارج السلطنة

تقوم الوزارة بابتعاث حالات الإعاقة الشديدة والمتعددة التي لا توجد مؤسسات تقوم برعايتها داخل السلطنة إلى مؤسسة ابن خلدون للتربية الخاصة بالمملكة الأردنية الهاشمية حيث توجد عدد (30) حالة تقدم لهم الرعاية وخدمات الإيواء، ويتم تقييم تلك الخدمات من قبل مختصين بهذه الوزارة أثناء زيارتهم الدورية، بالإضافة إلى وجود (9) حالات في دور الرعاية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بدولة الكويت، وذلك إلى أن يتم استكمال إنشاء دارا متخصصة لمثل هذه الحالات داخل السلطنة.

ثالثا: الخدمات التأهيلية المساعدة (الدعم الحياتي)

- تتمثل هذه الخدمات في صرف الوزارة للأجهزة الطبية والتعويضية والمعينات المختلفة لمستحقيها من أبناء أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود وفقا للائحة المساعدات الصادرة بالقرار الوزاري رقم 54/90، ومن هذه الأجهزة على سبيل المثال لا الحصر الآتي:

(الكرسي المتحرك عادي/كهربائي، سرير طبي عادي/كهربائي، مرتبة طبية عادية/كهربائية، مرتبة هوائية عادية/كهربائية، النظارات الطبية، سماعات الأذن الطبية، أطقم أسنان، أجهزة تنفس بأنواع مختلفة، كرسي دورة مياه، مخدة هوائية، جهاز قيادة سيارة، عكازات، مشايات، جهاز شفط البلغم، وغيرها).

في سبيل تبسيط الإجراءات وسرعة حصول المواطن على هذه الخدمة اتخذت الوزارة مجموعة من الخطوات أهمها:

¨إبرام عقود مع شركات متخصصة لتوريد الغالبية العظمي من الأجهزة المذكورة أعلاه.

¨اعتماد آلية جديدة لتقديم هذه الخدمة في 4/7/2010م.

¨اعتماد آلية جديدة لصيانة الأجهزة في 3/11/2010م.

رابعا: العمل الاجتماعي الأهلي

يتمثل اهتمام الوزارة بتفعيل العمل الأهلي في مجال رعاية وتأهيل الأشخاص المعاقين في إشهار العديد من الجمعيات الأهلية لدعم جهود الحكومة في هذا المجال، وذلك كما يلي:

1. جمعية رعاية الأطفال المعاقين:

تأسست هذه الجمعية في سنة 1991م بموجب القرار الوزاري رقم(19/91) وتخدم الأطفال ذوي الإعاقات الذهنية البسيطة والمتوسطة والإعاقة السمعية والإعاقات المزدوجة من سن 5 - 13 سنة من الجنسين وتقدم خدماتها التأهيلية من خلال (11) مركزا ويبلغ عدد الملتحقين بها حوالي (507) معاقا ومعاقة.

2. الجمعية العمانية للمعاقين:

تأسست عام 1995 في محافظة مسقط - وللجمعية فرع واحد في صحار. ويمتد نشاطها ليشمل كافة أنحاء السلطنة وتقدم خدماتها لـ (500) من فئات المعاقين ذوى الإعاقة الحركية بصورة أساسية، وتهدف إلى توعية المجتمع وتعريفه بقضايا الإعاقة واحتياجات ومتطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة كما تهدف إلى تقديم خدمات الرعاية والتأهيل والتدريب والتشغيل لهذه الفئة بالسلطنة وتوفير الأجهزة التعويضية اللازمة إلى جانب إزالة الحواجز البيئية والعمرانية وتوفير التسهيلات اللازمة لحركة وتنقل هذه الفئة بهدف تفعيل دورها وإدماجها في المجتمع.

3. جمعية النور للمكفوفين:

تأسست عام 1997م ومقرها الرئيسي في مسقط ولها (3) فروع في ظفار والداخلية والباطنة، وتمتد خدماتها لمختلف محافظات ومناطق السلطنة، وتهدف إلى توعية المجتمع وتعريفه بقضايا ذوي الإعاقة البصرية وبما يعمل على دمجهم في المجتمع وتقدم خدماتها لـ(300) كفيفا وكفيفة.

4. جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة:

تأسست عام 2000م في مسقط وتستقبل الأطفال بمختلف أنواع الإعاقة عدا البصرية منها ومن مختلف محافظات ومناطق السلطنة. تقدم الخدمات التشخيصية والتدريبية والتعليمية للأطفال ذوي الإعاقة من الولادة وحتى سن السادسة لتساعد على النمو الطبيعي بتسريع النمو الحركي واللغوي والتطوري والاجتماعي للعمل على دمجهم مع الأطفال العاديين أو توجيههم إلى القنوات المختصة للاستفادة من الخدمات المتوفرة ويستفيد من خدماتها حاليا حوالي (140) طفل وطفلة.

خامسا: تشغيل ذوي الإعاقة

1. التشغيل المؤسسي:

يتمثل اهتمام الوزارة بتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الآتي:

- تشكيل لجنه برئاسة وكيلي وزارتي (وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة القوى العاملة) لمتابعة الموضوع من خلال فريق العمل المشترك مع وزارة القوى العاملة للبحث عن الوظائف المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات القطاع الخاص حسب المؤهلات الحاصلين عليها وحسب قدراتهم الجسمية والعقلية.

- تكليف أخصائي اجتماعي من الوزارة لمباشرة الدوام في وزارة القوى العاملة والمديريات في المحافظات والمناطق لمتابعة الشواغر التي تحدث في سجل القوى العاملة لتوجيه الأشخاص المؤهلين من المعاقين إليها.

- تم تشغيل (56) معاقا ومعاقة في عام 2008 وفي عام 2009 بلغ عدد المشتغلين (110) في حين بلغ عدد الذين تم تشغيلهم في عام 2010 (97) معاقا ومعاقة وذلك في مؤسسات القطاع الخاص.

- تم تنفيذ مشروع مشترك بين وزارة التنمية الاجتماعية ومنظمة العمل.الدولية ووزارة القوى العاملة يهدف إلى زيادة فرص تأهيل وتشغيل الأشخاص المعاقين.

- تم إجراء دراسة عن مدى تطبيق مؤسسات القطاع الخاص التي تشغل (50) عاملا فأكثر لنسبة 2% الخاصة بتشغيل المعاقين وفق قانون العمل العماني وقانون رعاية وتأهيل المعاقين، وثبت بأن هناك فرص تشغيل كبيرة للمعاقين وذلك من جراء عدم التزام تلك المؤسسات بتطبيق النسبة المحددة.

- اعتماد نسبة لا تقل عن 1% من مجموع الوظائف المراد اشغالها في وحدات الجهاز الاداري للدولة للمعاقين مع منافستهم على بقية الوظائف الأخرى المطروحة وذلك وفقا لقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 1/2009

- تم تشكيل لجنة خاصة بتأهيل وتدريب وتشغيل المعاقين برئاسة سعادة وكيل وزارة القوى العاملة للتدريب المهني والتعليم التقني.

- فتح مراكز التدريب المهني الحكومية وما في مستواها لقبول المعاقين ابتداء من العام التدريبي 2010/2011.

2. التشغيل الذاتي:

في إطار اهتمام الوزارة بتنويع مجالات التشغيل للأشخاص ذوي الإعاقة وتشجيعهم على العمل الحر من خلال إقامة مشاريع فردية فقد قامت الوزارة بتحديث لائحة مشروعات موارد الرزق لتشمل وتمكن الأشخاص ذوي الإعاقة بجانب أسر الضمان الاجتماعي من تحسين دخولهم، وذلك بتقديم قروض بدون فوائد لتنفيذ مشاريع خاصة تدر عليهم دخل شهري ويتم تسديد مبلغ القرض بعد سنة من بدء المشروع وبأقساط ميسرة للغاية لمدة (7) سنوات، ويمكن في حال نجاح المشروع إعفاء المستفيد من تسديد المبلغ إذا تقدم بطلب ذلك، كما يتم تحفيز المشاريع بإجراء مسابقة وتقديم جوائز قيمة الأولى منها تفوق قيمة القرض.

وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه المشروعات حتى نهاية عام 2010م (25) معاقا ومعاقة.

سادسا: الخدمات والتسهيلات الأخرى

1. بطاقة شخص معاق التي تصدرها الوزارة وهي الوثيقة الرسمية لإثبات الإعاقة وذلك بموجب المادة (12) من قانون رعاية وتأهيل المعاقين، وهي وسيلة التأمين الحصول على الحقوق والامتيازات التي يحظى بها الأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى أن البطاقة تشكل مصدرا للبيانات حول أعداد المعاقين وتساعد في معرفة انتشار الإعاقة كما وجغرافيا بما يوفر البيانات لتحديد حاجاتهم.

2. الإعفاء من رسوم استقدام عاملة منزل والسائق الخاص للأشخاص ذوي الإعاقة التي تقل دخولهم عن (350) ريال، ويتم ذلك بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة وفقا للإجراءات المحددة في هذا الشأن.

3. إعفاء الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يقل دخلهم عن (250) ريال من رسوم تسجيل وتجديد سياراتهم بشرطة عمان السلطانية.

4. منح المعاقين تخفيضات خاصة عند شراء بعض السيارات والمستلزمات والأدوات المنزلية.

5. تصاريح لمواقف سيارات الأشخاص ذوي الإعاقة التي تصرفها الوزارة.

6. النقل والمواصلات وتشمل تيسير تنقل الأشخاص المعاقين بالإعفاء والتخفيض من رسوم استخدام وسائل النقل التابعة لشركة النقل الوطني، وتخفيض بنسبة 50% من سعر تذاكر السفر بالطيران.

7. الإعفاء من رسوم الأراضي السكنية للأشخاص ذوي الإعاقة الذين يقل دخلهم عن (200) ريال من رسوم استخراج ملكية الأراضي السكنية الممنوحة لهم من الدولة ولمرة واحدة فقط، وإعفاء من تجاوز دخله (200) ريال ولم يبلغ (300) ريال من نصف القيمة.

8. اعتماد البطاقة كمستند كافي لبيان حالة الشخص عند تقدمه لشغل وظائف في القطاع العام والخاص حسب النسبة المقررة لكل منهما.

سابعا: لغة الإشارة

يتمثل اهتمام الوزارة في هذا الجانب من خلال اتخاذها لعدد من الإجراءات أهمها الآتي:

- تعيين مترجمة لغة إشارة عمانية.

- إصدار القاموس الإشاري العماني.

- الترجمة الفورية لنشرات الأخبار وبعض البرامج الاجتماعية والمناسبات في تلفزيون سلطنة عمان بعد أن قامت الوزارة بالتنسيق مع المختصين بوزارة الإعلام، وجاري التنسيق لترجمة برامج أخرى.

- تنفيذ (11) دورة تدريبية على مستوى السلطنة استهدفت حوالي (1000) مشارك للتعريف بالقاموس ونشر لغة الإشارة.

- عقد مجموعة من الدورات التدريبية في مجال لغة الإشارة للعاملين بمختلف الجهات الحكومية والخاصة.

- عرض تجربة سلطنة عمان في هذا المجال في اجتماع مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المنعقد بمسقط في أكتوبر 2009م.

- تم ترجمة الإرشادات الصحية بشأن أنفلونزا الخنازير عبر التلفزيون والنشرات التوعوية إلى لغة الإشارة.

- تعميم أسماء المترجمين العمانيين المعتمدين لدى الوزارة على الجهات المختصة بوزارة العدل والادعاء العام وشرطة عمان السلطنة، ويتم حاليا التنسيق مع الوزارة للاستعانة بالمترجمين في القضايا الخاصة بذوي الإعاقة السمعية.

- ترجمة بعض الندوات والمؤتمرات إلى لغة الإشارة.

- الإعداد لإصدار الجزء الثاني لقاموس الإشارة العماني.

- المشاركة الفاعلة في ورش إعداد القاموس الإشاري الإسلامي.