نبذة عن الجائزة

تعد جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي من أولى الجوائز التي تهتم بالعمل التطوعي و تدعمه في سلطنة عُمان, كما تعد حدثاً مهما لما تمثله من تحفيز وتشجيع للعمل التطوعي بأشكاله كافة لا سيما في هذه المرحلة التي بات فيها العمل التطوعي بحاجة إلى كل مؤازرة وتعاون .وقد شرعت وزارة التنمية الاجتماعية في اتخاذ الإجراءات التى تعمل على نشر الجائزة.

الجائزة:

تجسيد رؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه - لتفعيل العمل التطوعي وتعميق وصوله إلى المستهدفين ومد ظلاله الوارفة لتشمل فئات جديدة ونشاطات مبتكرة في المجتمع العماني .. لبناء إرثا وطنيا عريقا في ميادين مفهوم العمل التطوعي . . .والإسهام في إضفاء بعد تنموي فائق على هذا المفهوم ليرتقي به إلى عمل تنموي مستدام ومتجدد.

الرؤية :

التقدير لكل عمل تطوعي جسد العطاء بأسمى معانيه و التحفيز لكل جهد مبارك يثري العمل التطوعي ويضمن استمراريته.

الرسالة :

تعزيز وتنشيط دور المؤسسات المجتمعية ( الجمعيات والمؤسسات الأهلية ) والأفراد في مجالات العمل التطوعي الشركات والافراد الداعمين للعمل التطوعي انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية و استكمالا للدور الذي تقوم به الوحدات الحكومية وذلك لتحقيق دور مجيد في انشطة العمل الاجتماعي في مختلف مجالاته وتكريم المشاريع المجيدة للارتقاء بمستويات العمل التطوعي تلبية لاحتياجات المجتمع .

أهمية الجائزة

تنبع أهمية جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي كونها الجائزة الأولى من نوعها على مستوى سلطنة عُمان ، التي تدعم وتشجع الجهود التطوعية من كافة جوانبها دون تخصيص.

الجائزة مخصصة لتطال كافة شرائح المجتمع ومؤسساته المختلفة كافة.

تعتبر فرصة فريدة ومميزة لتكريم كل من قدم ويقدم جهوداً وأفكاراً و مشاريع تطوعية دون انتظار المقابل منها.

تعبر عن تقدير و تحفيز كافة القائمين على دعم و إرساء الجهود التطوعية بمختلف مجالاتها لتكون تجربة سلطنة عُمان في إنشاء ودعم المؤسسات التطوعية نموذجا يحتذى به.