.
 

الاحداث

تعتبر  جنوح الأحداث من الظواهر الاجتماعية السلبية التي تعاني منها معظم المجتمعات نتيجة للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، والسلطنة كغيرها من هذه المجتمعات شهدت في السنوات الأخيرة تزايد حالات جنوح الأحداث ، وفـي إطار سعي وزارة التنمية الاجتماعية نحو تطوير برامج خدماتها في مختلف المجالات لاسيما تلك الموجهة للأحداث ، فقد تم إصدار قانون مساءلة الأحداث بموجب المرسوم السلطاني رقـم ( 30/ 2008) وعليه فقد تـم إنشـاء دائـرة شـؤون الأحـداث بالمديرية العامة للرعاية الاجتماعية بموجب القرار الـــوزاري رقم ( 100/ 2008)، تهدف الدائرة إلى تأهيل وإعداد الأحداث المعرضين للجنوح والجانحين ورعايتهم وإيجاد السبل الكفيلة لتربيتهم التربية السليمة والعناية بهم وتأهيلهم وتعليمهم وفق قدراتهم واستعداداتهم.

وحتى يتمكـن الأحـداث الجانحيـن والمعرضين للجنوح مـن العـودة إلـى المجتمـع كأفــراد أسوياء، يقدم لهم من خلال دار الإصلاح ودار التوجيه برامج تأهيلية في مختلف المجالات أهمها ( المجال الاجتماعي والنفسي والتعليمي والفني والرياضي والصحي والمهني والزراعي ... وغيرها ) بالإضـافة إلى الرعاية اللاحقة أي متابعـة الحـدث بعـد خروجـه مـن داري رعايـــة الأحــداث . فقد بلـغ عدد الأحداث المحولين من الادعاء العام خلال عام 2014م (423) حدث منهم (388) ذكور و(35) إناث ، منهم (382) حدث عماني و(41) حدث غير عماني . كمـا تـم بحث ودراسة عدد ( 397) حالة . و بلـغ عـدد الحالات المحولة الى دار اصلاح الاحداث (32) حالة وعدد (5) حالات الى دار التوجيه  , وبلغ عدد الأحداث تحت الاختبار القضـائي (97) حالـة .