.

شؤون المسنين

اقتناعاً بان المسنين بما لديهم من قدرات وامكانات اذا توفرت لهم خدمات الرعاية والخدمات التدريبية والتأهيلية الملائمة والفرص المتكافئة سيتمكنون من المشاركة بفاعلية جنباً إلى جنب مع شرائح المجتمع الأخرى في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة في الدولة  حيث تتجاوب برامج رعاية المسنين بسلطنة عمان مع التوجهات العالمية التي تفضل رعاية المسن في وسط محيطهم الاجتماعي والأسري , وبما يحفظ كرامتهم وتحسين نوعية الحياة الكريمة لهم . والتقليل قدر الإمكان من الرعاية داخل المؤسسات الايوائية التي ثبت ظهور سلبيات كثيرة من خلال العمل بها كبرامج رعائية للمسنين .

وتتمثل الخصائص الديموغرافية لفئة المسنين في السلطنة وفق ما يلي:-

اعتمادا على نتائج لآخر تعداد للسكان لعام 2010 تبين الآتي:

  1. *إجمالي عدد المسنين بلغ (101145) نسمة وبنسبة (5.2%) من عموم السكان البالغ عددهم (1957336) نسمة
  2. من المتوقع زيادة عدد المسنين ليشكلوا 20,4% من إجمالي السكان بحلول 2050 وهو ما يتطلب زيادة في جاهزية البنى التحتية والرعائية  ونوعية الخدمات الاجتماعية وغيرها، لتتناسب مع هذه الزيادة .
  3. غالبية المسنين خاصة الرجال منهم من المتزوجين وانخفاض نسبة المطلقين بينهم مما يدل على استقرارهم .
  4. ارتفاع نسبة الأمية بينهم اذ تبلغ 5,79% .
  5. تبلغ نسبة الذين يعملون بالأنشطة الاقتصادية من المسنين 8.17% من عدد المسنين

و تشهد السلطنة ازديادا مطردا في أعداد المسنين كبقية دول العالم للأسباب الآتية :

  1. انخفاض معدلات الوفيات.
  2. انخفاض معدل المواليد.
  3. وارتفاع متوسط العمر المأمول للفرد عند الولادة .
  4. وذلك نتيجة للتحسن في الخدمات الصحية والاجتماعية والاقتصادية .
  5.  خلال العقود الثلاثة الأخيرة ازداد متوسط العمر المتوقع في سلطنة عُمان من 57,5 سنه الى 72,7سنه . وشهدت الفترة نفسها تراجعا في معدل الوفيات العام من 13,3 حالة وفاة لكل ألف مواطن في عام 1980 الى 3 حالات وفاة في عام 2009م.

تقوم عدة صناديق وهيئات أخرى بصرف معاشات تقاعدية للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص الذين أحيلوا للتقاعد كما يلي :-

  1. صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية .
  2. صندوق تقاعد شرطة عمان السلطانية .
  3. صندوق تقاعد وزارة الدفاع .
  4. هيئة التأمينات الاجتماعية .
  5. تأمين الخدمات الصحيـــــة

في إطار الجهود التي تبذلها السلطنة ممثلة في وزارة الصحة يحظى المسنين بالخدمات الصحية اللازمة لهم من خلال ما يزيد عن عدد 118 مركزا صحيا وعدد 47 مستشفى بمختلف ولايات ومناطق السلطنة ولعل ما يؤكد تقدم الرعاية الصحية بالسلطنة تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2000 الذي وضع سلطنة عمان في المرتبة الأولى من حيث كفاءة النظام الصحي الذي أسهم في خفض معدل الوفيات إلى 65.3 في الألف وارتفع توقع الحياة إلى 73 عام مما يدل على العناية بالمسنين والاهتمام بهم صحيا .