.

دائرة الحماية الاسرية

انطلاقًا من المبادئ العامة التي أقرها النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96 وخاصة تلك التي تركز على الأسرة، والتي تعد أساس المجتمع، حيث نصت الفقرة الثالثة من المادة (12) من النظام الأساسي للدولة المشار إليه على أنّ " الأسرة أساس المجتمع وينظم القانون وسائل حمايتها، والحفاظ على كيانها الشرعي، وتقوية أواصرها، ورعاية أفرادها، وتوفير الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم وقدراتهم".

والتزامًا بالتوصيات الخاصة التي انبثقت عن ندوة المرأة العمانية، والتي نفذت في المخيم السلطاني بسيح المكارم بولاية صحار عام 2009م، وحرصًا من هذه الوزارة على قيامها بترجمة تلك التوصيات على أرض الواقع، بعد مباركتها من لدن المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد - طيب الله ثراه -، وبالتنسيق مع الجهات المعنية ذات الصلة، ومن حيث التركيز على الأسرة، فإن هذه الوزارة تولي اهتمامها بالأسرة سواء الأسرة مجتمعة أم أحد أفرادها، من خلال القواعد الراسخة التي أقرها النظام الأساسي.

وتنفيذًا من هذه الوزارة للقيام بدورها في حماية الأسرة من الإساءة التي قد تقع على أحد أفرادها، بهدف ضمان استقرار الأسرة في المجتمع وقيامها بدورها بشكل طبيعي.

وكون أن هذه الوزارة منوط بها تنمية المجتمع في هذا الإطار، يأتي مجال حماية الأسرة باعتباره أحد أهم الأهداف التي تسعى الوزارة لتحقيقه، وهو تقوية التماسك الأسري، فقد رصدت الوزارة في فترات ماضية حالات من الإساءة الأسرية، كما قامت بإيجاد حلول مؤقتة لمواجهة المشكلات الطارئة.

وسعيًا للبدء في اتخاذ تدابير وقائية للحماية والحد من حالات الإساءة، صدر القرار الوزاري رقم 78/2008 الخاص بتشكيل فرق العمل لدراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة بالمحافظات والمناطق، وهو إجراء ارتبط أيضَا بتنفيذ إحدى توصيات ندوة المرأة العمانية، والتي نصّت على  "إعداد وتنفيذ برامج للتأهيل والتدريب في مجال الحماية الاجتماعية للمرأة والأسرة والطفولة والأحداث والإعاقة والشيخوخة من خلال إعداد وتوفير الكوادر البشرية والمالية اللازمة بما يحقق الاستقرار الاجتماعي والمهني للمرأة والمجتمع" .

اختصاصات الدائرة :

  • وضع خطط للحماية الأسرية، وتعزيز الجهود بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في مجال الحماية.

  • التعرف على أبعاد المشكلات الأسرية المطروحة، والعمل على إيجاد برامج تساعد على حلها ومعالجتها.

  • المساهمة في وضع الأسس والمقومات التي تضمن توفير الاستقرار والتماسك الأسري وتوفير البيئة الآمنة بعيدًا عن السلوكيات السلبية.

  • تلقي البلاغات ودراستها للتحقق من مدى دقتها وصحتها، ومن ثم وضع خطة علاجية للحالة.

  • الإشراف على دور الحماية الأسرية بمختلف تخصصاتها والإسهام في تأهيل المختصين اجتماعيًا ونفسيًا وطبيًا وقانونيًا.

  • اقتراح برامج تدريبية للمختصين والعاملين على كيفية تقييم وعلاج الحالات المساء إليها وإدماجها في المجتمع.

  • توفير الخدمات والمعالجات للمعرضين للإساءة والعنف.

  • دعم المبادرات الوطنية الموجهة لحماية أفراد الأسرة.

  • اقتراح اللوائح والضوابط الخاصة بحماية الأسرة من الإساءة.

  • اقتراح تشكيل لجنة فنية من الجهات المختصة ومتابعة أعمالها لدراسة حالات الإساءة والعنف.

  • إعداد قاعدة بيانات من الإحصائيات والمؤشرات المعنية بالحماية الأسرية.

  • المشاركة في المؤتمرات والندوات وإجراء الدراسات ومتابعة البرامج ذات العلاقة.

  • تقديم الموازنات المالية ومتابعة الموارد المالية وطرق صرفها.

  • ما يُسند إليها من أعمال أخرى ضمن نطاق اختصاصها.


 يمكنكم التواصل مع الدائرة بالبريد االكتروني التالي:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.