مساهمة القطاع الخاص في دعم المشاريع

" التنمية الاجتماعية " تبحث مجالات دعم برنامج " تمكين " أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود

 
توصيات بإنشاء معرض دائم للمنتجات وإيجاد منافذ تسويقية وترويجية والربط الإلكتروني مع الجهات الشريكة

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في دائرة تنمية وتمكين الأسرة أمس الأحد (الموافق 5 /1 /2020م) اللقاء التعريفي للشركات والمؤسسات الداعمة لبرنامج " تمكين “، والذي يستهدف الحالات المستفيدة من معاش الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود بهدف تحويلها إلى حالات معتمدة على ذاتها، واستثمار قدارتها، وتعزيز مفهوم العمل الذاتي والتقليل من مصاريف الضمان الاجتماعي، إلى جانب مساعدة هذه الحالات إدارياً وفنياً ومالياً لإدارة مشروع صغير أو متوسط، وذلك من خلال المسارات الأربعة لهذا البرنامج ، والمتمثلة في : التشغيل المباشر ، والتدريب المقرون بالتشغيل ، وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، والتوعية والتثقيف.  
رعى اللقاء الذي أقيم بمقر المبنى الرئيسي للبنك الوطني العماني معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، وحضور الرؤساء التنفيذين للشركات والمؤسسات الداعمة والشريكة لبرنامج " تمكين “، وعدد من مسؤولي الوزارة.
تنمية متجددة
وألقى الشيخ الدكتور يحيى بن محمد الهنائي مدير عام التنمية الأسرية كلمة وزارة التنمية الاجتماعية ، مشيراً  فيها إلى اهتمام السلطنة بالأسرة يستمد من أبعاده الدينية والقيمية المختلفة، ورؤية النظام الأساسي للدولة في المبادئ الاجتماعية بالمادة 12 ، وحزمة القوانين والتشريعات المعنية بالأسرة كفلت للإنسان العماني الحق في العيش الكريم، كما جاءت رؤية عمان 2040 مؤكدة للدور الكبير للموارد البشرية الوطنية وموازياً لدور الموارد الطبيعية والمالية ، وأنها هي الرهان المهم في نقل السلطنة إلى مستقبل متميز، وتنمية متجددة في ظل ظروف مواتية تعيشها السلطنة حيث الاستقرار السياسي والمجتمعي.
وقال مدير عام التنمية الأسرية في كلمته: استلهاماً بتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - بأن الانسان في عمان هو أســـــاس التنمية وأداتها تقوم وزارة التنمية الاجتماعية بتنفيذ العديد من المشـــــاريع الاجتماعية بهدف اســــتثمار طاقات الأفراد وتنميتها وتحويلها إلى قوى بشــــرية منتجة، وذلك من خلال عدد من البرامج التنموية طويلة المدى تســـــاهم في تحقيق مستويات متقدمة للمستوى المعيشي الملائم للأسر مما يعزز من مؤشرات التنمية البشرية في السلطنة ، وفي هذا السياق عملت الوزارة على التحول النوعي في منهج العمل الاجتماعي ، وانتقلت سياستها وأدائها من المفهوم الرعائي إلى المفهوم التنموي المعتمد على الشراكة والتمكين والإدماج الاجتماعي عن طريق تنمية القدرات وبناء الطاقات وإكساب المهارات والعمل على توفير المناخ الملائم للأفراد لتمكينهم من المشاركة الفعّالة في الجهود التنموية.
حماية اجتماعية
وفيما يتعلق ب " استراتيجية العمل الاجتماعي 2016 -2025" فقد أوضح الهنائي بأنها أولت أهمية كبيرة للأسرة العمانية ووضعتها في قلب السياسات الاجتماعية، وتتصدى هذه الاستراتيجية لتحديات المرحلة المقبلة من خلال وضع الأسس المتينة لبناء نظام حماية اجتماعية شامل يتفاعل مع القطاعات الاجتماعية الأخرى في إطار يسمح بتناسق التدخلات وتكاملها وارتباطها بصورة وثيقة بالاقتصاد الوطني ، ويتطلب ذلك استثماراً في بناء قدرات الكوادر وتأسيس شراكات جديدة لتتمكن الوزارة من المساهمة في التنمية خلال المرحلة القادمة بشكل استباقي وقيادي ومتطلع للمستقبل.
وأكد الهنائي بأن هذا اللقاء يقف على أبرز الاحتياجات الفعلية لتفعيل هذا البرنامج وفق المؤشرات والإحصائيات التي تبرز أن هناك نسبة لا تقل عن 40 % من فئات الضمان الاجتماعي قابلة للتمكين واستثمار طاقاتها لتكون مشاركة في عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، حيث يمثل فئة حملة البكالوريوس نسبة 21 % من فئة الضمان الاجتماعي ، أما حملة الدبلوم فيمثلون نسبة 39% ، بالإضافة إلى النسبة الكبيرة للمرأة القادرة على فتح المشاريع المنتجة ، والتي تعد رافداً من روافد التمكين الاقتصادي لعدد من أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود ، واختتم كلمته بالتأكيد على أن عملية التمكين الاقتصادي للأفراد والأسر عملية تشاركية بحاجة إلى التعاون والتنسيق بين القطاعات : الحكومية والخاصة والأهلية ، وذلك لما له من أثر في تحقيق الأهداف.  
محور الابتكار والإبداع
وفي كلمة البنك الوطني العماني أشار حسن بن عبد الأمير شعبان مدير عام البنك أوضح بأن المسؤولية الوطنية والاجتماعية للبنك الوطني العماني الذي تأسس في عام 1973م ترتكز على  محاور أهمها دعم القيادات العمانية وتطويرها كالعمل على ابتعاث عدد من ذوي الدخل المحدود الذين حققوا نتائج عالية في دراستهم في المدارس أو المؤسسات الجامعية ، حيث لدى البنك عدد من البعثات الدراسية في عدد من الجامعات خارج السلطنة ، كما قام البنك على خلق بعض البرامج واستضافة بعض الكفاءات الوطنية للمشاركة في بعض البرامج التدريبية ، كما يعمل في البنك العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة في وظائف مختلفة وفي بيئة عمل مناسبة ، وروعي في تصاميم مباني أفرع البنك بما يتناسب واحتياجات هذه الفئة ، كما لدى البنك محور آخر يعمل عليه وهو الابتكار والإبداع من خلال إتاحة فرصة المشاركة بأفكار في مجال التقنية والعمل على تنفيذها ، وأيضا دعم العديد من الفعاليات الوطنية كيوم المرأة العمانية الذي يتم خلاله استقطاب عدد من النساء اللاتي لهن بصمات مشرقة في مختلف المجالات ، ودعم عدد من الجمعيات الأهلية ، والمشاريع الخيرية الأخرى التي تأخذ طابع الاستدامة.  
منظومة التنمية الاجتماعية
بعد ذلك شاهد راعي الحفل والحضور عرض تجربة تمكين عدد من المشاركات في مجال الطبخ والضيافة ، والذي قدمته هدى بنت سالم الخاطرية رئيسة قسم تنمية الأسرة بدائرة تنمية وتمكين الأسرة  مع مشاهدة راعي الحفل والحضور عرض مرئي يعكس البرنامج التدريبي للمشاركات في هذا المجال كتعلم الأواني والأطباق الخاصة بالضيافة والطبخ وصولا إلى طرق حفظ الأغذية والسلامة الغذائية ونظافة بيئة العمل ، والتطرق لإدارة المشروع المالية وتوقيع العقود وتراخيص السجلات المنزلية، والتعرف على المقاييس الخاصة بأطباق الضيافة وآلية تسعيرها ومهارة الترويج عبر المنصات الإلكترونية وطرق استهداف الزبائن ، وكذلك مهارة تصوير المأكولات وانتقاء الزوايا الصحيحة والإضاءة المناسبة والتسويق لها ، ثم عرضت فاطمة بنت سالم الراشدية المديرة المساعدة لدائرة تنمية وتمكين الأسرة بوزارة التنمية الاجتماعية ورقة عمل " حول التمكين الاقتصادي والاجتماعي لأسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود " حيث أوضحت خلالها بأن جهود الوزارة في جانب البرامج الداعمة والمساندة لحياة الانسان في مسار تمكينه وتنميته هو برنامج الضمان الاجتماعي ، والذي انبثق منه برنامج المساعدات الاجتماعية ، بالإضافة إلى برامج تمكين الأشخاص ذوي الاعاقة والأيتام والأحداث والمرأة والطفل والمسنين، والعديد من البرامج التي تعمل في منظومة التنمية الاجتماعية للإنسان العماني، وأنشئت الوزارة عدد من الدوائر والأقسام واللجان المتخصصة بالتمكين الاجتماعي والمعيشي كدائرة تنمية وتمكين الأسرة ، ودائرة برامج المسؤولية الاجتماعية ، ودائرة شؤون اللجان ومتابعتها للجان التنمية الاجتماعية برئاسة أصحاب السعادة الولاة ، ودائرة الضمان الاجتماعي ، وأقسام تنمية وتمكين الأسرة بدوائر التنمية الأسرية بالمديريات الإقليمية.
كما تطرقت المديرة المساعدة بدائرة تنمية وتمكين الأسرة توصيات تفعيل هذا البرنامج كإنشاء معرض دائم للمنتجات يحقق عدد من الأهداف كالتسويق والترويج لمشاريعهم، وتنظيم دورات تدريبية تأهيلية، وتوفير مصادر دخل لهم، حيث يخدم هذا المعرض منتجات أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود، والأشخاص ذوي الإعاقة، ومنتجات الأفراد التابعين لبعض المؤسسات الاجتماعية كدار إصلاح الأحداث، ومركز رعاية الطفولة، ودار الرعاية الاجتماعية، وجمعيات المرأة العمانية ، وأيضا التوصية في إيجاد منافذ تسويقية وترويجية في عدد من المواقع كالفنادق، والمطارات، والمجمعات التجارية، والأسواق الشعبية، والمواقع السياحية المختلفة ، كما تتمثل التوصيات العامة لتفعيل الشراكة في مجال التمكين الاقتصادي في : الربط الإلكتروني مع الجهات الشريكة والداعمة لبرنامج تمكين ، وتبسيط الإجراءات الخاصة بالأفراد المستهدفين من التمكين ، وزيادة التعاون والتنسيق في تبني مشاريع تمكينيه مشتركة ، ومساهمة القطاع الخاص في دعم مشاريع تمكينيه لأفراد أسر الضمان الاجتماعي ، إلى جانب تفعيل مساري التشغيل والتدريب المقرون بالتشغيل من قبل الجهات الداعمة والشريكة.  
عقب ذلك شاهد راعي الحفل والحضور " قصة نجاح " تحدث عنها محمود بن حمد الطالعي عن تدريبه وتوظيفه مع عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية وفق مسار برنامج تمكين وهو التدريب المقرون بالتشغيل، كما شهد اللقاء عقد المعنيين بدائرة تنمية وتمكين الأسرة بوزارة التنمية الاجتماعية جلسة حواريه والرد على جملة الاستفسارات التي أثيرت من قبل الحضور حول برنامج " تمكين “، وفي ختام اللقاء كرم معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية مؤسسات القطاع الخاص الداعمة لهذا البرنامج.

وزارة التنمية الاجتماعية تنظم الملتقى السنوي الأول للتخطيط والتطوير

 
 نظمت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بدائرة التخطيط والتطوير أمس الاثنين (٣٠/١٢/٢٠١٩) الملتقى السنوي الأول للتخطيط والتطوير، بحضور معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، وسعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل الوزارة، وعدد من مدراء العموم والمسؤولين بالوزارة.
وفي كلمة الوزارة اشاد سعادة الدكتور يحيى المعولي وكيل الوزارة بالجهود المبذولة من قبل العاملين بالوزارة، مؤكدا على ان العمل يجري وفق الأهداف المرسومة في استراتيجية العمل الاجتماعي (٢٠١٦-٢٠٢٥)، حيث تساهم هذه الاستراتيجية في اختيار الموضوعات وتوجيه الجهود التي تبذل في عمل الخطط السنوية للوزارة.
كما أشار سعادته بأهداف التنمية المستدامة ودور الوزارة الكبير في تقديم السلطنة لتقديم التقرير الطوعي في مدينة نيويورك مؤخرا، لأنها شريكة أساسية فيما تبذله السلطنة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأضاف سعادته بأن تنوع البرامج التي لدى الوزارة بمختلف المسميات تصب في التنمية الاجتماعية، وتطرق سعادة وكيل وزارة التنمية الاجتماعية الى النشرة الإحصائية والتي تشكل أهمية بالغة جدا خصوصا إذا ما تم توظيفها في التخطيط، كونها تعطي أرقام دقيقه وحقيقية وبحاجه الى تحليل مستمر.
من جانبه قال محمد بن أحمد المحروقي مدير عام المديريه العامه للتخطيط والدراسات بأن هذا الملتقى يأتي لمراجعة الجهود التي بذلت خلال هذا العام، والتطرق للملاحظات التي من شأنها ان تكون عناصر يستفاد منها لإعداد خطة العام المقبل.
 بعد ذلك استعرض كلا من شمسة بنت أحمد الحوسنية -مديرة دائرة التخطيط والتطوير- و محمد  بن سعود الشعيلي -أخصائي تخطيط اجتماعي- بيان البرامج و الأداء ٢٠١٨/٢٠١٩ حيث تم خلاله النقاش في العديد من الجوانب الاجتماعيه من اصحاب الاختصاص بالوزارة، كما  استعرض الموقف المالي للبرامج الإنمائية والإنشائية ٢٠١٩م، بجانب الزيارات الميدانية للمحافظات للعام الحالي، اضافة الى الورش التدريبية في مجال التخطيط والقياس،  و التطرق لمشروع تطوير النظام الإحصائي، والمشروع الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية، والخطة الإنمائية المقترحة لعام ٢٠٢٠م، وتطرق المنظمون ايضا الى موقف تنفيذ استراتيجية العمل الاجتماعي (٢٠١٦-٢٠٢٥) والإعداد للخطة الخمسية الإنمائية العاشرة (٢٠٢١-٢٠٢٥)م.

في ختام المهرجان المسرحي لذوي الإعاقة بالكويت السلطنة

تحل ثالثاً في " أفضل عرض متكامل " عن مسرحية " العمال"

 
بلقيس البلوشية تنال جائزة أفضل ممثلة من غير ذوي الإعاقة
 عمران الرحبي يحقق أفضل ممثل ثاني من ذوي الإعاقة
حصلت السلطنة ممثلة في وزارة التنمية الاجتماعية على المركز الثالث في " أفضل عرض متكامل " عن العرض المسرحي " العمال " ، وذلك في حفل ختام المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، والذي أقيم مساء أمس الأول ( الإثنين الموافق 9 /12 /2019م) في مقر مركز الكويت للتوحد تحت رعاية الدكتورة شفيقة بنت عبدالرسول العوضي مدير عام الهيئة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بدولة الكويت ، وحضور الدكتور عامر بن محمد الحجري مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، ورؤساء الوفود المشاركة ، وأعضاء لجنة تحكيم العروض المسرحية ، وجمع غفير من الحضور من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي .
كما نالت الممثلة العمانية بلقيس بنت علي البلوشية جائزة أفضل ممثلة من غير الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقق الممثل العماني عمران بن صالح الرحبي من ذوي الإعاقة البصرية جائزة أفضل ممثل ثاني من الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأحرزت دولة الإمارات العربية المتحدة جائزة أفضل عرض مسرحي عن عرضها المسرحي بعنوان “1+1=1 “، وجائزة أفضل ممثل من الأشخاص ذوي الإعاقة للمثل محمد بن راشد الغفلي من ذوي الإعاقة البصرية، كما حصلت الإمارات العربية المتحدة على جائزة لجنة التحكيم في المؤثرات الصوتية.
أما دولة البحرين فقد حصلت على جائزة أفضل ثاني عرض مسرحي، وجائزة أفضل ديكور، وجائزة أفضل إخراج مسرحي، وحصل الممثل حسن العصفور على جائزة أفضل ممثل من غير الأشخاص ذوي الإعاقة، وفي جائزة أفضل ثلاث ممثلات من الأشخاص ذوي الإعاقة فقد حصلت الممثلتان من ذوي الإعاقة البصرية: زهراء السباع على المركز الأول، ومنى سبت على المركز الثاني، وحل الممثل نادر الشيخ من ذوي الإعاقة الحركية ثالثاً في جائزة أفضل ثلاثة ممثلين من الأشخاص ذوي الإعاقة.
 وأحرزت دولة قطر على المركز الثالث عن جائزة أفضل ثلاث ممثلات من الأشخاص ذوي الإعاقة للممثلة مريم بنت دسمال الكواري من ذوي الإعاقة البصرية.
وشهد الحفل تقديم أوبريت لوحة غنائية بعنوان " خليج الحكمة “، ثم تكريم راعية الحفل لرؤساء الوفود المشاركة، وتكريم رئيس وأعضاء لجنة التحكيم، وجميع الجهات التي ساهمت في إنجاح المهرجان.
وأكد الدكتور علي العنزي رئيس لجنة التحكيم في كلمته لراعية الحفل والحضور بأن دول مجلس التعاون الخليجي حقق أهم أهدافه في التكامل والترابط بين شعوبه ، ومعرباً عن بالغ تقديره وشكره  لدولة الكويت على رعايتها لهذا المهرجان المسرحي ، ومؤكدا بأن هذه الرعاية هي أكبر دعم  لأعمال هذا المهرجان عامة ولجنة التحكيم خاصة لبذل أقصى جهد لإنجاح رسالة المهرجان وأهدافه ، ومؤكداً على اعتزاز لجنة التحكيم بالدور الكبير للهيئة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة  بدولة الكويت والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتقديم مستوى هذه الرعاية الكريمة.
 وأوضح العنزي بأن النسخة الخامسة لهذا المهرجان أسهمت عبر الجهد المبذول والإمكانيات التي تم تسخيرها في تغيير مفهوم ونشر ثقافة نحو استثمار قدرات ذوي الإعاقة من خلال الاهتمام بمواهبهم الفنية وغرس الثقة في نفوسهم فضلاً عن إتاحة الفرصة للتعبير عن  مشاعرهم اتجاه ما يدور في مجتمعاتهم ، وتصحيح الصورة الخاطئة السائدة اتجاه إمكانيات تألقهم ، كما حقق المهرجان رسالته الهامة وأن الفن ملك للجميع ، ونجح في إيصال رسالة الحب والحرص على دعم هؤلاء الأشخاص المبدعين وتقدير جهودهم ، ويتمنى أن يستمر هذا الأمر في المهرجانات القادمة  ، ومشيراً بأنه المهرجان نجح في تقديم عروض فنية متميزة ، وقدمت بشكل جيد استحق معها من  نال شرف تكريمه بجوائز المهرجان أن يحوزوا على رضى لجنة التحكيم ، وعلى رأسها جائزة أفضل عرض متكامل ، والتي تتوج الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل المؤلف والمخرج والمشتغلين على عناصر العرض المسرحي والممثلين ، كما لفت انتباه لجنة التحكيم  الدور الكبير الذي لعبه المشاركون بشأن ضرورة دمج ذوي الإعاقة في الأعمال الفنية وكتابة النصوص المسرحية ، وهنا توصي لجنة التحكيم بأن لا يقتصر عمل المواهب الفنية لذوي الإعاقة على المهرجانات فقط ، حيث أن الفرق المسرحية مطالبة بتبنيها، فالمسرح عمل جماعي يقدم نفسه لكل أبنائه بلا استثناء باعتباره فعلا ثقافيا وفنيا وترفيهيا ، حيث يأتي الجميع  ويمثل لا فئة دونما أخرى، والجوائز لم تك في يوم ما هدف وإنما الهدف الحقيقي الوقوف على خشبة المسرح وإظهار المواهب الفنية والإبداعات المسرحية دونما خوف.

التنمية تنظم ورشة عمل حول تطوير النظام الاحصائي

 
نظمت وزارة التنمية الاجتماعية أمس الثلاثاء (١٠-١٢-٢٠١٩) ورشة عمل حول "استكمال مشروع تطوير النظام الإحصائي بوزارة التنمية الاجتماعية" وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبمشاركة أكثر من ٦٠ مشارك من مختلف الدوائر التابعة للوزارة.
وأكد سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل الوزارة بأن هذه المرحلة في أمس الحاجة الى مشروع تطوير النظام الاحصائي لمواكبة التطور الذي تحقق في هذا المجال، كما أن هذا المشروع يأتي بالتزامن مع مشروع التحول الالكتروني، املا أن يساهم ذلك في إيجاد نقله نوعية لأعمال وزارة التنمية الاجتماعية حيث سينعكس ذلك مستقبلا من خلال المزيد من السرعه في اتخاذ الإجراءات والمزيد من التسهيل على المستفيدين من خدمات الوزارة، بجانب تحسين وتجويد العمل بشكل منتظم في المستقبل، وأشار سعادته الى ان الجانب الرقمي والاحصائي يعتمد اعتماد كلي على الدقة والوضوح والسرعة في التحليل لأن ذلك يساعد الجميع على العمل بطريقة أفضل و جودة أكبر .
وتناولت الورشة - والتي أقيمت بنفدق فريزر سويت بالخوير – عرضا مرئيا حول" مخرجات المرحلة الأولى لمشروع تطوير النظام الإحصائي" قدمه الدكتور صطوف الشيخ خبير التخطيط الاستراتيجي بالمديرية العامة للتخطيط والدراسات، حيث تطرق الى  التقرير النهائي لفريق تطوير أنظمة البيانات الإحصائية والذي يتضمن تشكيل ومهام فريق تطوير أنظمة البيانات الإحصائية و آلية العمل في الفريق ، إضافة الى بعض الإحصائيات حول عمل الفريق ، بجانب نتائج فريق العمل الفني .
وعرّج الدكتور صطوف الى ما يتعلق بالإحصائيات والمؤشرات بالمجالات التي تغطيها الوزارة كالمؤشرات الخاصة بالتسول والأحداث ومؤشرات المسنين، و الطفل  ،والمرأة ، والإرشاد ، ومؤشرات قطاع رعاية الاشخاص ذوي الإعاقة والجمعيات وغيرها، وأستعرض المقترحات التي من شأنها ان تطور العملية الإحصائية لإيجاد نظام احصائي حقيقي.
بعد ذلك تم تقسيم المشاركين الى مجموعات عمل لمناقشة محاور التقرير واستعراض ملاحظات كل مجموعة على حده، بجانب التوجهات المستقبلية لربط مخرجات المرحلة الأولى بمشروع التحول الرقمي.

التنمية و اوكسيدنتال توقعان اتفاقية انشاء مبنى وحدة رعاية وتأهيل الأطفال المصابين بالتوحد


وقعت وزارة التنمية الاجتماعية يوم أمس الاثنين (9/12/2019) اتفاقية مع شركة أوكسيدنتال عمان انكوربريتد تقضي بإنشاء مبنى وحدة رعاية وتأهيل الأطفال المصابين بطيف التوحد، حيث وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، فيما قعها من جانب الشركة الرئيس و المدير العام ستيفن كيلي، وذلك بحضور سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهره ، وعدد من المسؤولين بالوزارة الى جانب المسؤولين من الشركة الداعمة.

وأشار سعادة الشيخ محافظ محافظة الظاهرة بأن انشاء المركز يأتي في إطار الشراكه المجتمعية بين القطاع الخاص والقطاع العام، وأضاف سعادته بأن فئة المصابين بطيف التوحد هي فئة لها أهمية بالغه في المجتمع وإنشاء هذا المركز سيساهم في إلحاق هذه الفئة للانظمام الى الحياة الطبيعيه في المجتمع، كما أن اختيار المحافظة يأتي لوجود عدد كبير من هذه الفئة بولايات المحافظة.

من جانبه أفاد  بدر بن فريش اليحيائي مدير دائرة التأهيل بالمديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة يأتي افتتاح مركز التوحد بولاية عبري ضمن المبادرات المجتمعية التي يقوم بتمويلها القطاع الخاص تجاه المجتمع ومن ضمن السلسلة التي تقوم الوزارة بالسعي بفتح عدد كبير من المراكز التأهيل في كافة محافظات وولايات السلطنة التي تعني بحالات اضطراب طيف التوحد وتباعا لمشاريع قادمة كالمركز الوطني ومركز التوحد في ولاية صور وفي محافظة صلالة وكذلك المركز الذي تم افتتاحه قبل أسبوع في ولاية صحار  لتقديم خدمات تأهيلية لاضطراب طيف التوحد .

ويقدم المركز خدمات لعدد ما يقارب من 100 حالة كبرامج التربية الخاصة والعلاج النفسي والوضيفي وعلاج النطق بالإضافة إلى قيام المركز بالدعم الأسري كبرامج تدريبية للأسر في كيفية التعامل مع هذه الحالات.

وأشار اليحيائي بأن حالات اضطراب طيف التوحد بدأت تزداد في حقيقة الأمر مع بداية التشخيص الذي تقوم به وزارة الصحة للكشف عن المصابين وبالتالي تحتاج إلى عدد كبير من المؤسسات التأهيلية التي تخدم هذه الحالات للوصول بها إلى أكبر فائدة من الدم المجتمعي