.

في اجتماع " شؤون الأسرة" الأول لهذا العام  

مناقشة تأثير الإعلام على النشء وإجازة وضع المرأة العاملة  

 صورة من الخبر
 عقدت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة أمس (الاثنين الموافق 10 /1 /2022م) اجتماعها الأول لعام 2022م برئاسة معالي الدكتورة ليلى بنت أحمد النجّار وزيرة التنمية الاجتماعية ورئيسة اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة وحضور أعضائها، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة، وناقش المجتمعون عدد من الموضوعات المهمة المدرجة على جدول أعمال الاجتماع منها تأثير وسائل الإعلام على النشء، ومقترح إجازة الوضع للمرأة العاملة، إلى جانب مناقشة بعض القضايا الأسرية الواردة إلى الادعاء العام.  
يذكر أن اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة صدرت بالمرسوم السلطاني رقم 12 / 2007 ، وتختص باقتراح السياسات والبرامج العامة لرعاية الأسرة في مختلف المجالات الاجتماعية والصحية والثقافية ومتابعة تطبيقها بالتنسيق مع الجهات المختصة ، والتنسيق بين الجهود التي تقوم بها الجهات والهيئات الرسمية والتطوعية العاملة في شؤون الأسرة ، وتشجيع الدراسات والبحوث المتصلة بشؤون الأسرة ، كما تختص بمتابعة وتنفيذ قرارات وتوصيات اللقاءات والمؤتمرات الدولية والإقليمية المتعلقة بقضايا الأسرة وإبداء الرأي في الاتفاقيات ذات الصلة ، والتعاون مع سائر اللجان والمجالس العربية والدولية والمنظمات المعنية بالأسرة وغيرها.